اعلن سعادة المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم عن اكتمال استعدادات اللجنة المنظمة للجائزة لانطلاق الدورة الثامنة عشرة من المسابقة الدولية للقرآن الكريم خلال الفترة من الأول وحتى العشرين من رمضان جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة المنظمة للجائزة في مقرها الجديد بمنطقة الممزر بحضور أعضاء اللجنة المنظمة وممثلي أجهزة الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

حيث رحب بوملحه ونيابة عن اسرة الجائزة بالإعلاميين وقدم التهاني والتبريكات الى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله واخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الامارات وسمو أولياء العهود ونواب الحكام والى شعب الامارات والمقيمين على ارضها الطيبة وقادة وشعوب العالم الإسلامي بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك سائلا الله ان يتقبل الله الصيام والقيام وان يوفق الجميع الى الاعمال الصالحة وذكر ان الفعاليات الرئيسية وهي المحاضرات العامة والمسابقة الدولية ستقام على مسرح غرفة تجارة وصناعة دبي بينما يقام الحفل الختامي للجائزة في ندوة الثقافة والعلوم بدبي في العشرين من رمضان بينما خصصت محاضرات للنساء في قاعة جمعية النهضة النسائية بمنطقة الحمرية بدبي للنساء على مدار تسعة أيام وتم تخصيص محاضرات للجاليات المقيمة على ارض الدولة باللغات المختلفة واعلن بوملحه ان جميع الفعاليات ستبدأ في تمام العاشرة النصف م مراعاة لوقت صلاة التراويح والحرص على متابعة اكبر عدد من الحضور للبرنامج المعد

وأشار بوملحه الى انه تمت مخاطبة اكثر من 120 دولة وجالية إسلامية حول العالم وانه وصلت موافقات 87 دولة وجالية على المشاركة واننتا لازلنا ننتظر المزيد من المشاركات والموافقات في الأيام القادمة واثر على نسبة المشاركة ظروف الامتحانات في العديد من الدول وسيبدأ توافد المتسابقين من الأول من رمضان على ان تبدأ المسابقة في اليوم السابع من رمضان بعد الانتهاء من برنامج المحاضرات وتشجيعا للحضور فقد تم تخصيص جوائز كبرى عبارة عن سيارتين يتم السحب على السيارة الأولى يوم التاسع من رمضان بينما يتم السحب على السيارة الثنية يوم الثامن عشر من رمضان على ان تستمر الجوائز اليومية المخصصة للجمهور كما هي العادة وتوزع بعد انتهاء الفعاليات اليومية وذكر ان اللجنة المنظمة اختارت محكمين متميزين للتحكيم في المسابقة المبدئية ومسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم ومسابقة أجمل الأصوات التي تجرى على هامش المسابقة الرئيسية ولأول سنة ونتيجة للثمار التي تجنيها فروع الجائزة تم تكليف عضو مواطن ليكون ضمن أعضاء لجنة التحكيم الدولية جاسم محمد الاميري وتضم اللجنة محكمين من مصر والأردن ولبنان والسعودية ومحكمين من دولة الامارات العربية المتحدة كما وان تم تكليف اثنين من المحكمين كاحتياط تحسبا لأية ظروف صحية  او شخصية للمحكمين كما تم الانتهاء من تحديث الأسئلة من قبل لجنة متخصصة وقامت لجنة مكونة من كبار القراء وعلماء القراءات بمراجعتها وذكر انه من الناحية الإعلامية فقد تم اعداد فيلم عن مسيرة الجائزة سيوزع على القنوات الفضائية وتم توزيع الإعلان التلفزيوني والاذاعي على كافة المحطات المحلية الاذاعية والتلفزيونية بينما طبع كتاب توثيقي عن الدورة السابعة عشرة سيتم توزيعه من الأول من رمضان وتم التنسيق لإطلاق قناة فضائية تنقل جميع الفعاليات خلال شهر رمضان عبر مؤسسة دبي للإعلام وتم تجهيز مركز اعلامي متكامل في غرفة تجارة وصناعة دبي يقدم كافة الخدمات والتسهيلات الإعلامية للصحفيين ومراسلي الإذاعات والقنوات الفضائية مزود بخدمة الانترنت والواي فاي وأجهزة الكمبيوتر والطابعات والفاكسات وأجهزة التصوير
وبالتعاون مع بي ام دبليو تم توفير سيارات حديثة لتنقلات كبار الضيوف كما وفرت هيئة الطرق والمواصلات حافلات وسيارات لتنقلات المتسابقين وتم تجهيز برنامج ترفيهي للمتسابقين لزيارة معالم دبي التاريخية والحديثة بالتنسيق مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي كما تم التنسيق مع بلدية دبي لتجهيز الديكور الخاص بالمسرح وقامت الإدارة العامة للقامة وشؤون الأجانب بتسهيل مهمة استخراج التأشيرات للضيوف والمحكمين والمتسابقين وتتعاون كل من مؤسستي اتصالات والاتصالات المتكاملة "دو" في نقل الفعاليات الى الأقمار الصناعية وتوفير النقل على الموبايل ومواقع الانترنت كما وضعت القيادة العامة لشرطة دبي كافة إمكاناتها في خدمة الجائزة وهو تعاون استراتيجي مستمر منذ بداية الجائزة وقدم سعادة المستشار إبراهيم بوملحه شكره لممثلي كافة أجهزة الاعلام المختلفة ورعاة الجائزة من دوائر ومؤسسات وشركات وهي الجهات التي ترعي جانبا من فعاليات هذه الجائزة المباركة التي تحظى بدعم ورعاية مؤسسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله ورعاه الذي يوجه دائما بتوفير كافة الإمكانات المادية والمعنوية لنجاح الجائزة في تحقيق أهدافها في خدمة كتاب الله


الرعاة