احتفلت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بختام مسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لأجمل ترتيل في دورتها السادسة عشرة 1444هـ/2023، وأقيم الاحتفال مساء الأربعاء 25 ذو القعدة الموافق 14 يونيو في المقر الرئيسي لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمنطقة الممزر بدبي، وتم تكريم أصحاب الفضيلة أعضاء لجان تحكيم التصفيات المبدئية والتصفيات النهائية والفائزين في فروع المسابقة ، و استهل الحفل بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها المتسابق أصحاب الكهف أرمدي من فئة أئمة المساجد.

وألقى أحمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة المتحدث الرسمي لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم كلمة أشاد فيها بمشاركة 700 متسابق برفقة أولياء أمورهم، في تنافس شريف لأجمل الأصوات بفروع مسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لدورتها السادسة عشرة، والاحتفال بتكريم أصحاب الفضيلة أعضاء لجان التحكيم الذين شاركوا في التصفيات المبدئية بفروعها والتصفيات النهائية، وتكريم المتسابقين الفائزين في فئات هذه المسابقة القرآنية المباركة التي حظيت بمشاركة كبيرة من أنحاء دولة الإمارات وصدحت بأصواتهم الجميلة ـ في الترتيل والتجويد وحسن الأداء بأصواتهم وأصوات مشاهير القراء في تلاوات ندية خاشعة لآي الذكر الحكيم والأذان والإقامة ـ قاعات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم طوال أيام المسابقة.

 

وأشار الزاهد إلى أن المسابقة بدأت فرعا لأجمل الأصوات مصاحبا للدورة "9" لمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم، وخصصت لها مكافآت مادية للفائزين في هذا الفرع من المتسابقين من أنحاء العالم، وأيدت اللجنة المنظمة للجائزة مقترح المستشار إبراهيم محمد بوملحه رئيس اللجنة المنظمة بإنشاء مسابقة خاصة بأجمل الأصوات والتلاوات بمسمى "مسابقة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم لأجمل ترتيل" وها نحن نحتفل في الدورة "16" للمسابقة بتحقيق عدة أهداف بانضمام كثير من الفائزين في المسابقة إلى قائمة مشاهير القراء في العالم الإسلامي، وتعيين الكثيرين منهم أئمة ومؤذنين في مساجد دولة الإمارات والعديد من الدول العربية والإسلامية، مما كان لذلك مصدر الفخر للجنة المنظمة للجائزة بتحقيق هذا النجاح الكبير والمتواصل بفضل الله وتوفيقه للمسابقة وكافة مسابقات وفروع الجائزة.

 

وقدم الزاهد الشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤسس هذه الجائزة المباركة، وإلى سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حرم سموه، حفظها الله، لرعايتهما ودعمهما اللامحدود للجائزة وفروعها، جعلها الله في ميزان حسناتهما وجزاهم عنها خير الجزاء، كما قدم شكره لأصحاب الفضيلة أعضاء لجان التحكيم والمتسابقين وأولياء أمورهم ومدرائهم والمسؤولين في المدارس والجامعات ومختلف الوزارات والدوائر لتسهيل مشاركتهم في المسابقة، في حين قدم شكره إلى إخوانه أعضاء اللجنة المنظمة للجائزة وموظفيها ومتطوعيها ورجال الإعلام والمساهمين في نجاح المسابقة، وداعيا الله بالتوفيق والنجاح وأن يجمعنا على الخير دائما.

 

ثم استمع الحضور لتلاوات مختارة لعدد من بعض المتسابقين بأصوات ندية لكل من: محمد باسم العسلي من فئة البراعم، وأنس عشيري من فئة الفتيان، وعبدالله رجب علي من فئة الشباب، وإبراهيم مصطفى إبراهيم عون من فئة الأذان.

 

وفي ختام الحفل تم تكريم أصحاب الفضيلة أعضاء لجان التحكيم في التصفيات المبدئية وهم كل من: سيد عمار عبدالفتاح، كليف رشيد، عبدالعزيز أبوالغيط، طاهر سعيد الأسيوطي، حسام الدين مغازي، أحمد مجد أبوالسعود، محمد يوسف صلاح، بهاء الدين عبدالفتاح نافع، محمود بدير إبراهيم، ومحمد حسين الأهدل، فيما تم تكريم أعضاء لجنة التصفيات النهائية وهم كل من أصحاب الفضيلة الشيخ المهندس أسامة هاشم الصافي رئيس اللجنة، والشيخ عبدالعزيز حسين الحوسني والشيخ سلطان عبدالله المرزوقي عضوي اللجنة، وتم تكريم الفائزين الثلاثة الأوائل من كل فرع وهم: فئة البراعم: صهيب آيت خطر الأول، وعلي محمد علي ناشر السويدي الثاني، ومحمد ماهر باسم العسلي الثالث، وفئة فتيان القرآن: أنس عشيري الأول، ومحمد سامي خليل علي الثاني، ومحمد عبدالبار الثالث، وفئة شباب القرآن: أيوب بوسر صير الأول، وعبدالله رجب علي محمد الثاني، وباسم محمد عارف العسلي الثالث، وفئة أئمة المساجد: أصحاب الكهف أرمدي الأول، وأركان سمير إسماعيل الثاني، وأحمد لطفي عزت محمود بيومي الثالث، وفئة الأذان والإقامة: إبراهيم مصطفى إبراهيم عون الأول، ومحمد سليمان جودة شحاته العطار الثاني، ومحمد محمد ديب حوا العيس الثالث.كما تم تكريم جميع المشاركين في المسابقة والتقطت الصور التذكارية .


ترقبوا فعاليات الدورة ٢٧ من مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم من ٢ الى ١٣ رمضان ١٤٤٥ هـ

تقام الفعاليات في  ندوة الثقافة والعلوم

الدورة السابعة والعشرون

 ترقبوا فعاليات الدورة ٢٧ من مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم من ٢ الى ١٣ رمضان ١٤٤٥ هـ

 

الرعاة