استعرضت اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ـ برئاسة المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية ـ رئيس اللجنة المنظمة للجائزة ـ تفاصيل انطلاق الدورة السادسة والعشرين لمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم التي ستجرى فعالياتها يوم غد الجمعه الثاني من رمضان وتستمر حتى الحادي عشر منه ، وقد اكملت وحدات الجائزة جاهزيتها لبدء الفعاليات في التاريخ المحدد.

وأثنى المستشار بوملحه على الجهود الكبيرة التي قام بها أعضاء اللجنة المنظمة والموظفون والمتطوعون في إنجاز المهام في عمل متواصل على مدى أكثر من سنة منذ انتهاء فعاليات الدورة الماضية  وذلك بفضل الخبرة التي تم اكتسابها من خلال تنظيم الفعاليات والمسابقات المحلية والدولية المتتالية التي تشهدها الجائزة على مدار العام والتي تحتاج حتما إلى جهد كبير وتنسيق عالٍ متميز بين جميع الوحدات وهذا ما أكسب الجائزة وأهَّلَها لأن تتمتع بهذه السمعة الطيبة المتميزة والمكانة الرفيعة بين مثيلاتها من الجوائز والمسابقات في العالم وكذلك الإقبال الكبير الذي تحظى به الجائزة في الدول الإسلامية والجاليات الاسلامية حول العالم وحرصهم على المشاركة فيها سنويا.

 

كما أشاد بوملحه بالرعاية والدعم الكبيرين من صاحب  السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ـ رعاه الله ـ  راعي هذه الجائزة المباركة، وما يقدمه سموه بسخاء لهذه الجائزة المباركة حيث ظل سموه متابعا لكل فعاليات الجائزة وأنشطتها المختلفة، ويوجه سموه دائما بتقديم كل الدعم لتطورها وتميزها وتألقها، كما أشاد بوملحه بأجهزة الإعلام المختلفة التي ظلت تتابع وترصد فعاليات الجائزة خاصة النشاط الإعلامي الملحوظ والتغطية المتميزة للمسابقة الدولية في كل عام، كما تقدم بالشكر والتقدير لرعاة الجائزة وما قدموه من مساهمات دعما لفعاليات المهرجان القرآني العالمي، متمنيا لهم التوفيق والسداد، وأن يجعل ما قدموه في ميزان حسناتهم، وتقدم بالشكر للدوائر والجهات الحكومية، لما قدمته من دعم ومساندة، وخاصة بلدية دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وهيئة الطرق والمواصلات، وهيئة الصحة في دبي، ودائرة التشريفات والضيافة، ومؤسسة دبي للإعلام، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف،وقال ان جلسات الاستماع في المسابقة ستبدأ يوميا  اعتبارا من الساعة التاسعة مساءاً على مسرح ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر بدبي، وسوف يقام الحفل الختامي في الثالث عشر من رمضان بساحة الوصل بمدينة أكسبو دبي 2020.

 

وقد حققت الجائزة طفرة كبيرة شهدتها مسابقة دبي الدولية خلال مسيرتها التي امتدت لأكثر من ربع قرن حيث أصبحت الآن محل تقدير واحترام وإعجاب من كثير من العلماء والقادة في مختلف دول العالم وهناك إشادات كبيرة من داخل الدولة وخارجها لما تقدمه الجائزة من عمل ونشاط يضع اللجنة المنظمة أمام مسؤولية وتحدٍ كبيرين للمحافظة على هذا المستوى الرفيع والمتميز والمكانة المرموقة، والحرص دائماً على تقديم أفضل ما لديها من خطط تتعلق بالتنظيم والتنسيق المحكم مع الجميع سواء كان ذلك مع الجهات الحكومية أو القطاع الخاص، وتبذل اللجنة المنظمة للجائزة والوحدات والأقسام المنضوية تحتها أقصى الجهود في المحافظة على كتاب الله وحفظه وتجويده وأجمل صور تلاوته، وترفد سنويا المكتبة الإسلامية عددا من الإصدارات التي تتناول الموضوعات العلمية والشرعية والفقه والسنة النبوية المشرفة وغيرها من الموضوعات الأخرى، وإن الإحصائيات تشير إلى أن عدد المشاركين على مدى الخمسة وعشرين عاما الماضية قد بلغ أكثر من 2000 مشاركا.

 

كما أكملت وحدة العلاقات العامة بالجائزة استعدادها بالتنسيق مع الوحدات أو مع الجهات الخارجية والدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص، وقد انتهت وحدة العلاقات العامة من إعداد خططها المتعلقة بدعم خدمات المتسابقين ومرافقيهم وأعضاء لجنة التحكيم الدولية وضيوف الجائزة والشخصية الإسلامية بمقر الإقامة وتقديم كافة التسهيلات والاهتمام بتقديم أرقى الخدمات، خاصة فيما يتعلق بالإعاشة والتنقلات وتنظيم البرامج الترفيهية إلى بعض الأماكن السياحية والتراثية في دبي وخدمات الرعاية الصحية، كما قامت الوحدة من الانتهاء من عملية تفرغ المتطوعين من جميع الدوائر والمؤسسات التي يعملون بها وذلك لضمان قيامهم بمهامهم بشكل كامل وإتقان، حيث جرى توزيعهم في المواقع المختلفة، والترتيبات اللازمة بقاعة المسابقة بالتنسيق مع بلدية دبي، وتجهيز الهدايا التذكارية الخاصة بالدورة، والدرع الخاصة للشخصية الإسلامية الفائزة بجائزة الدورة السادسة والعشرين، والتنسيق مع الوحدات الأخرى لتنفيذ خطط حفلي الافتتاح والختام.

 

كما ان وحدة الإعلام بالجائزة على تواصل دائم بأجهزة ووسائل الإعلام المختلفة، وتشرف على تغطية أكثر من فعالية على مدار العام، حيث انتهت حاليا من إصدار المطبوعات الإعلامية الخاصة بالمسابقة وإعداد الإعلانات التي تبث عبر الفضائيات والصحف ومواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية الأخرى، كما انتهت من تجهيز المركز الاعلامي بمقر المسابقة بندوة الثقافة والعلوم، وتحديث موقع الجائزة على شبكة الانترنت لاستيعاب الأخبار والأنشطة واللقاءات الصحفية  اليومية، حيث تبث فعاليات المسابقة على الهواء مباشرة من خلال قناة نور دبي وقناة الجائزة على اليوتيوب، كما تتم تغطيتها إعلاميا من خلال الصحف المحلية والأجنبية، وإعداد رسالة يومية طيلة أيام المسابقة تتناول مجرياتها ويتم عرضها على شاشة المسرح قبل بدء الفعاليات اليومية للمسابقة.

 

وقد استعدت وحدة الشؤون المالية والإدارية وانتهت مبكرا من أعمالها حيث تضع خطة تنفيذية محكمة وفقا لتوجيهات المستشار إبراهيم بوملحه رئيس اللجنة المنظمة للجائزة ومتابعته المستمرة لشؤون المسابقة الدولية، وقد بدأت الوحدة بتوجيه الدعوات الى أكثر من 145 دولة وجالية في العالم للمشاركة وافقت منها حتى الأن 65 دولة وجالية، كما قامت بحصر ومتابعة رعاة المسابقة، وانتهت في وقت مبكر من خدمات استضافة المتسابقين ومرافقيهم وأعضاء لجنة التحكيم وضيوف الجائزة والشخصية الإسلامية وتقديم الدعم اللوجستي لبقية وحدات الجائزة.

 

وأنهت وحدة المسابقات بالجائزة جاهزيتها بالترتيبات الخاصة لانطلاق المسابقة الدولية وإعداد الأسئلة التي ستوجه للمتسابقين والتي تصل إلى أكثر من 500 سؤال، والانتهاء أيضا من عملية اختيار المحكمين الدوليين، حيث وقع الاختيار على كل من الدكتور أحمد بن حمود الرويثي من السعودية، والدكتور سالم الدوبي من الإمارات، والشيخ عبدالله عيش من المغرب، والدكتور جمال فاروق من مصر، والدكتور أحمد ميان تاهومي من باكستان، والشيخ شعيب مجيب الحق من بنجلاديش، كما تم اختيار أعضاء لجنة التحكيم المبدئي وضمت كلا من الشيخ إبراهيم جاسم المنصوري، والشيخ عبدالله عبدالعزيز النقبي وهما من الإمارات، والشيخ جمال طه الكمار من مصر.

 

كما فرغت إدارة تقنية المعلومات من تطوير البرامج الإلكترونية الخاصة بتحكيم المسابقة الدولية وفقا لأحدث الأنظمة والمعايير العالمية.


مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم

تقام الفعاليات في  ندوة الثقافة والعلوم

الدورة السابعة

من 16 - 22 سبتمبر 2023

الممزر - دبي

الفترة الأولى: 9:30 صباحا - 1 ظهرا

الفترة الثانية 5 مساء- 8 مساء

جوائز قيمة للحضور والدعوة عامة

 

 

الرعاة