ومشاركة 7 متسابقين في اليوم الثاني للدورة "23" بفعاليات المسابقة في غرفة دبي 

أشاد أعضاء لجنة التحكيم  للمسابقة الدولية للقرآن الكريم والتى تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في الفترة من ٢-١٤ رمضان الجاري بمستوى المتسابقين من حفظة كتاب الله المشاركين في المسابقة القرآنية الدولية في نسختها 23 لعام 1440هـ/2019، وقالوا إن هذه المسابقة الدولية المباركة تعد أكبر المسابقات الدولية على مستوى العالم وتسقطب خيرة حفظة كتاب الله من أنحاء العالم الإسلامي والجاليات، والتي تقام بدولة الإمارات وتنير ليالي دبي الرمضانية وأجواءها الروحانية التي يصدح فيها المتسابقون بآيات الذكر الحكيم

وتحظى هذه المسابقة بدعم ورعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – راعي المسابقة، كما أشادوا بالجهود الكبيرة المبذولة لرئيس وأعضاء اللجنة المنظمة والتي ساهمت في إنجاح مسابقات الجائزة الدولية  والمحلية وأبهرت العالم بتميزها ونتائجها وهذا من الحرص على خدمة كتاب الله وحفظته في أنحاء العالم. 

ويجدر بالذكر أن اللجنة المنظمة للمسابقة تحرص على اختيار أصحاب الفضيلة الشيوخ والعلماء بالقراءات وعلوم القرآن الكريم والعاملين به من أنحاء العالم العربي والإسلامي والدولي، حيث يشارك في لجنة تحكيم المسابقة في نسختها الحالية كل من أصحاب الفضيلة الأستاذ الدكتور عبدالكريم إبراهيم صالح من مصر رئيس لجنة التحكيم، الدكتور أمين بن إدريس فلاتة من السعودية نائب رئيس لجنة التحكيم، الدكتور سالم محمد الدوبي من الإمارات عضو اللجنة، الدكتور عبدالهادي لعقاب من الجزائر عضو اللجنة، الدكتور إبراهيم محمد كشيدان من ليبيا عضو اللجنة، الدكتور معاني حسن غنسوري من بوركينا فاسو عضو اللجنة.  

وقد شارك أمس الأربعاء أمام لجنة التحكيم بمقر فعاليات المسابقة في غرفة تجارة وصناعة دبي 7 متسابقين وهم كل من عبدالغني أمين من نيجيريا، بلال دارنون من هولندا، أحمد بشير عدين من الولايات المتحدة، عبدالله يوسف العنزي من الكويت، محمد أحمد من غانا، محمود علي شانغي من جمهورية القمر، ونزغيمانا عبدالجبار من بوروندي، وجميعهم يحفظون برواية حفص عن عاصم،  وقد حضر المسابقة يوم امس المستشار ابراهيم محمد بوملحه رئيس اللجنة المنظمة ونائب رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة وعدد من المسؤولين ورجال السلك الدبلوماسي والقنصلي، وممثلي الجهات الراعية بأمسية اليوم الثاني وهي محاكم دبي، مركز دبي للإحصاء، الصكوك الوطنية، واقتصادية دبي، وجمع من الحضور وذوي المتسابقين ومتابعي فعاليات المسابقة القرآنية.

وذكر المتسابق البلجيكي عبدالله أبو عقل 24 عاما من أصل مغربي، إنه بدأ حفظ القرآن الكريم في عمر ال12 وأتمه في عمر ال17 على يد شيخ محفظ، وأشار أبو عقل إلى أنه كان يتوجه للمحفظ في نهاية كل أسبوع ويحفظ ما تيسر له من القرآن الكريم سواء صفحة أو اثنتين أو ثلاث، وأكد أنه شارك بعدد من المسابقات الدولية أهمها مسابقة جنيد في البحرين وجائزة الكويت الدولية للقرآن الكريم  وأخرى محلية كمسابقة تنظمها جمعية المشكاة في بلجيكا وفاز بها بالمركز الثاني، أما بالنسبة لمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم فتم ترشيحه لها من عن طريق المركز الإسلامي في بروكسل. 

وعبر أبو عقل عن سعادته في المشاركة بالدورة الحالية للمسابقة الدولية، وتمنى أن يصبح محفظا للقرآن الكريم في المستقبل، مع إكماله لعمله في التقنية الكهربائية التي يعمل بها حاليا.

أما المتسابق الفلسطيني علاء عبدالحليم فيبلغ من العمر 23 عاما وهو حاصل على ماجستير في برمجة الكمبيوتر، ومشيرا إلى أنه ينتمي إلى مدينة القدس وبدأ حفظ القرآن الكريم في عمر ال14 وأتمه في عمر ال16، حيث اعتمد حفظ صفحة إلى صفحة ونص يوميا من القرآن.

وعلاء الأخ الكبر بين أخ وأختين، وهو الفرد الوحيد الحافظ للقرآن كاملا في المنزل، ويحفظ والده عددا من الأجزاء أيضا، مشيرا إلى أن والده يعمل سائق شاحنة إلا أنه شجعه بشكل كامل على حفظ القرآن وغرس فيه حبه وحب علومه منذ الصغر، وقد شارك علاء في العديد من المسابقات التي فاز بها بالمركز الأول منها مسابقة الجزائر في عام 2017، ومسابقة الكويت في عام 2018م، بجانب 10 مسابقات محلية فاز فيها جميعا بالمركز الأول، وتم ترشيحه للمشاركة في الجائزة الدولية في دبي عن طريق مسابقة نظمتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في فلسطين وفاز على 15 شاب حافظين للقرآن الكريم.

وفي حديث مع المتسابق الشيشاني ماغومادوف عبدالرحمن تبين بأنه غير متحدث للغة العربية إلا أنه بدأ الحفظ في عمر صغير للغاية حيث بدأ في السادسة من عمره وأتمه في السابعة على يد أبيه الذي يعمل محفظا للقرآن الكريم في أحد مراكز التحفيظ وماغو هو ولده الوحيد، وأفاد ماغو بأنه شارك في عام 2018 في المسابقة الأوروبية الدولية في كرواتيا وحصل على المركز الثاني، بجانب مشاركته في خمس مسابقات محلية في الشيشان، وسبع مسابقات على مستوى روسيا وحصل فيها على المركز الأول ومنها تم اختياره للمشاركة في مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم وهو سعيد بهذه المشاركة وتواجده في دولة الإمارات.

 



الرعاة