اشتد التنافس بين 17 متسابقا ومتسابقة لتحقيق الفوز والمراكز الأولى والمتقدمة في اليوم الثالث من الدورة العشرين لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم والتي تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وذلك بحضور المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة وجمع من مرافقي المتسابقين والمتسابقات وعائلاتهم وجمهور الحضور المتابع للمسابقة القرآنية المحلية من أنحاء إمارات الإمارات.

 وقد شارك في اليوم الثالث للمسابقة بمقر الجائزة 8 متسابقين وهم كل من: زكريا عبدالكريم عبدالواسع من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، وطه علي حسين عاشور، وعبدالله أحمد المدحاني، وأحمد عرفات حسان وهم من مركز الموسى بدار البر، ومحمد عبدالرحيم أبو القاسم من كلية الدراسات الإسلامية والعربية، وعمر جلال عباس من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقة، ومحمد فارس أحمد، ومحمد عبدالرحيم عبدالرشيد وهما من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف برأس الخيمة. 

كما تنافست 9 متسابقات بلجنة الإناث بقاعة جمعية النهضة النسائية بدبي وهن كل من: سلمى أحمد سعد، دانة رائد أمين، رضا مريم، خوله محمد سيف، لطيفة يوسف حسن، ميثاء وضاح شهاب، ميثاء عبدالرحمن آل علي، رحمه محمد شوقي، عبير عاطف منظور محمد وهن من مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم. 

 وأشاد فضيلة الشيخ إبراهيم جاسم المنصوري عضو لجنة تحكيم المسابقة بالمستوى الكبير المتميز الذي يتميز به المتسابقون في الأداء والحفظ والأحكام وحسن الصوت، وبالعدد الكبير الذي تقدم إلي المسابقة من كافة مراكز وهيئات التحفيظ بالدولة وحقق مع التصفيات النهائية طفرة من خيرة حفظة كتاب الله المؤهلين للمراكز الأولى والمتقدمة بالمسابقة بتنافسهم الشريف، والذين تحرص معه جائزة دبي لأن تؤهلهم وتشجعهم للمشاركة في المسابقات الدولية، وليكونوا نماذج وقدوة صالحة بحفظهم للقرآن والتخلق به، كما أشاد فضيلته بالدور الكبير الذي تبذله اللجنة المنظمة في سبيل إنجاح المسابقة وتطورها عاما بعد عام ومنذ عشرين عاما لتحقق أهدافها المرجوة بمشاركة حفظة القرآن من المواطنين والمقيمين بالدولة. 

 وقال فضيلته إنه شارك كمتسابق في مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم عام 2000 وهذا شرف كبير له ويفتخر الآن بأن يؤدي دوره كعضو لجنة تحكيم لهذه المسابقة المباركة التي حققت نجاحها في خدمة حفظة كتاب الله وطلاب العلم بفضل الله ثم دعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وحرمه سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حفظها الله، ومتابعة المستشار إبراهيم محمد بوملحه، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية والقائمين عليها من موظفين ومتطوعين، ومتمنيا لجميع المتسابقين النجاح والتوفيق وتحقيق أعلى النتائج وليكونوا ممن يشاركون بشكل مشرف في كافة المسابقات المحلية والدولية. 

 وجدير بالذكر أن المسابقة تبدأ يوميا في الرابعة عصرا بمقر جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وبجمعية النهضة النسائية ويتم رصد جوائز مادية وعينية قيمة لعائلات المتسابقين والحضور اليومي لفعاليات المسابقة.


الرعاة